جولات تفقدية لوزير الطيران المدني بمطاري شرم الشيخ وطورسيناء



 

 

القاهرة في  27 أغسطس 2018

قام صباح اليوم الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني بجولة تفقدية بمطارى شرم الشيخ الدولى وطورسيناء ، رافق سيادته اللواء احمد جنينة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية و الطيار طارق فوزي رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات ، بدأت الجولة بمطار شرم الشيخ وكان فى إستقبالهم الطيار مجدى سالم مدير المطار.

حيث تفقد وزير الطيران حركة السفر والوصول بالمطار وتابع جميع الإجراءات الأمنية المطبقة داخل وخارج المطار، كما تأكد من الإنتهاء من الملاحظات التى وجه سيادته بتنفيذها خلال جولته السابقة، واطمأن على إنسيابية الحركة داخل صالات السفر والوصول والتى تشهد كثافة في تشغيل الرحلات الدولية والداخلية الوافده من العواصم الأوروبية والعربية خلال هذه الفترة.

كما تفقد سيادته جميع مواقع الطائرات والترمك وبرج المراقبة ، واطلع على المخطط المقرر استعداداً للموسم السياحى الشتوى القادم وطالب بتقديم كافة التسهيلات وسرعة إنهاء إجراءات السفر والوصول وتذليل كافة العقبات للركاب والسائحين دعماً للسياحة وزيادة الحركة السياحية الوافدة الى شرم الشيخ .

و استمع الوزير الي أخر التطورات بمشروع توسعة مبنى الركاب رقم ٢ لزيادة الطاقة الاستيعابية الكلية للمطار من 7 مليون راكب الى 9 مليون راكب سنوياً وذلك فى إطار تنفيذ عملية تطوير مطار شرم الشيخ ، ووجه المصري فى نهاية جولته بضرورة إنجاز مشروعات التطوير بالمطار وفقاً للخطط والاستراتيجيات الموضوعة والإنتهاء منها قبل نهاية العام الحالى.

ثم اتبعها بجولة تفقدية بمطار طورسيناء، وكان فى إستقباله المهندس ياسر شاهين مدير المطار الذى قدم شرحاً تفصيلىاً عن امكانيات المطار وموقف التشغيل والقدرة الاستيعابية له بالإضافة إلي عمليات التطوير التي شهدها من قبل ، وأشار شاهين إلى أن المطار معد ومجهز لطلبة الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران للتدريب على الطيران، هذا بالإضافة إلى إستيعابه للطائرات ذات الطراز المتوسط ، وتعرف وزير الطيران على المعوقات والتحديات التي تؤثر على حركة الملاحة الجوية بالمطار، كما تفقد سيادته مبني الركاب والذى يشتمل على صالتى سفر ووصول، ومدرج الطائرات الرئيسي، والترمك وبرج المراقبة.

وفي نهاية الجولة وجه وزير الطيران بضرورة دراسة إحتياجات المطار وفقاً للإمكانيات المتاحة والعمل على رفع كفاءته التشغيلية ، و البدء فى عمليات تطوير المطار فيما يخص البنية التحتية وكذا الأعمال الإنشائية والمرافق المحيطة له من خلال عدة مراحل مع وضع خطط واضحة للتنفيذ فى أسرع وقت ، مع تأمين الأعمال الفنية لحقل الطائرات وإستكمال جميع أعمال التأمين داخل وخارج المطار وكذا المنشأت والأفراد بما يتناسب مع مطالب التطوير المستقبلي.

وأشار سيادته بأهمية التنسيق بين المطار و الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران لتوفير أفضل الإمكانيات لتدريب طلاب الأكاديمية وخلق جو مناسب يساعدهم على الطيران بكفاءة عالية (المساعدات الملاحية- -الإدارية -الفنية- الهناجر .. وغيرها)، وأضاف المصري إلى أن تطوير مطار طور سيناء يعد خطوة هامة نحو تنمية محافظة جنوب سيناء وتنشيط الحركة السياحية بالمنطقة التي تذخر بالمقاصد السياحية الخلابة التي يمكن إستثمارها في خطة التطوير المستقبلية ، والإستفادة من الموقع الجغرافى للمطار حيث أنه يبعد 100 كم فقط عن مدينة شرم الشيخ أحد أهم مناطق الجذب السياحى.

وفور عودته إلى مطار القاهرة، تفقد سيادته سير العمل داخل صالات الوصول بمبنى الرحلات الموسمية وتأكد وزير الطيران من توفير كافة الإمكانيات و الخدمات للحجاج بيت الله الحرام و سرعة انهاء إجراءات وصولهم في سهولة ويسر ، كما اطمأن على التنسيق الجيد بين جميع الوزارات المعنية لتذليل العقبات للخروج بموسم حج ناجح هذا العام.





27/08/2018